لعبة المفاتيح
العمل الفني يدور حول سرقة المفتاح عن طريق مواقف طريفة من خلال العمل.

هنالك تسلسل في اللوحات ، في كل لوحة تدور أحداثه حول سرقة المفتاح وذلك من خلال مواقف طريفة ذات طابع لوني ، وكل لوحة تعبر عن موقف كل دولة تجاه الموضوع، أما من خلال اللباس وشكل غطاء الرأس المختلف والمميز عن كل دولة.

من منّا لا يحمل مفتاحا ليفتح درب الامال، والوعود، ليحققها ويدوّّنها في صفحات الانجازات . المفاتيح أنواع مختلفة، تفتح أبوابا كثيرة, تختفي خلفها البسمة والراحة . يبقى السؤال- أين المفتاح؟ هل ضاع؟ أم هنالك آياد خفية تعمل لابعاده؟ وما الهدف من وراء الابعاد؟ ويبقى الجواب، القضاء على ماضي أمّة وازالة شعب بأكمله , حاول هذا الشعب أن يحمل في جيوبه مفاتيح بيوته وماضيه , وتنقل في كل زمان ومكان آملا العودة في يوم ما.